منتدي المهند 1993
عزيزي الزائر **** تفيد هذه الرساله انك غير مسجل معنا

من نوادر البخلاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من نوادر البخلاء

مُساهمة  ولاء في الثلاثاء فبراير 22, 2011 1:17 pm

]رجل بخيل جداً , جاء له ضيف

نادى البخيل ولده

وقال له يا ولدي:
عندنا ضيف عزيز على قلبي رح للسوق واشتر لنا

لحم ... أحسن لحم في السوق ...

(طبعاً الضيف يسمع )
راح الولد للسوق وبعد مدة رجع لكنه ما اشترى شي

سأله أبوه: وين اللحم؟

قال الولد: رحت ل لجزار وقلت له: عطني أحسن ما عندك من اللحم.

قال الجزار: بأعطيك لحم كأنه زبدة.

قلت لنفسي إذا كان كذا ليش ما

أشتري الزبدة بدل اللحم.رحت للبقالة
وقلت له: عطني أحسن ما عندك من الزبدة.

قال راعي البقالة : أعطيك زبدة كأنها دبس من حلاوتها.
قلت في نفسي : إذا كان الموضوع كذا

أفضل لي أشتري الدبس..
رحت لراعي الدبس
وقلت له : عطني أحسن ما عندك من الدبس.
فقال الرجل: أعطيك « دبس » كأنه الماء الصافي

فقلت لنفسي: إذا كانت السالفة ماء
فعندنا ماء صافي في البيت و احلى منه .

عشان كذا رجعت بدون ما أشتري شي ...
قال له أبوه : ماشاء الله عليك

يعطيك الف عافيه .. انت كريم مثل ابوك ..
والضيف يسمع ... ووجهه يتقلب من القهر

الاب همس في اذن ولده : بس فاتك شي ... استهلكت نعالك وقطعتها من كثر الحوامه من دكان إلى دكان
قال الولد : ما تقلق يابوي.. أنا لبست نعال الضيف


_________________
avatar
ولاء

عدد المساهمات : 95
نقاط : 215
تاريخ التسجيل : 14/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من نوادر البخلاء

مُساهمة  ولاء في الثلاثاء فبراير 22, 2011 1:20 pm


نوادر البخلاء



محيط : يحفل التراث الأدبي العربي بالحديث عن البخل والبخلاء، حيث دأب المؤلفون على ذم البخل والتحذير منه وسلكوا في هذا النهج مشارب مختلفة من تصريح أو تلميح ومن إيراد للآيات والأحاديث والآثار في التحذير من البخل إلى إيراد قصص وحكايات وأشعار تنفِّر منه، وتدعو إلى الكرم والبذل والعطاء.

وأخرج الجاحظ كتابه العظيم "البخلاء" فأورد من قصصهم وحكاياتهم ومحاوراتهم وحججهم الشيء الكثير، ونجح الجاحظ في التأثير على نفسية القارئ فإذا هو يكره البخل والبخلاء لكنه يتفكّه بأحاديثهم، ويتسلّى بمحاوراتهم وأعاجيبهم .

ثم جاء بعد الجاحظ مؤلفون أفردوا للبخل كتبا مستقلة كما فعل الخطيب البغدادي في كتابه "البخلاء"، وجمال الدين بن المبرد الدمشقي في كتابه "إتحاف النبلاء بأخبار وأشعار الكـرماء والبخلاء"، وأفرد له آخرون فصولا وأبوابا في كتبهم الموسوعية الشاملة، مثلما صنع ابن قتيبة في كتاب "عيون الأخبار"، وابن عبد ربه في كتاب "العقد الفريد"، والآبي في كتاب "نثر الدر"، والنويري في كتاب "نهاية الأرب" … وغيرهم كثير.

ولقد "كانت أحاديث البخل والبخلاء "منتشرة ومعروفة في البيئة العربية قبل أن يشرع الجاحظ في كتابه "البخلاء" ، وقد وضعت شبكة الأخبار العربية "محيط" أيديها على بعض ما كتب عن البخل والبخلاء ونعرضه على قرائنا في السطور الآتية :

* جنازة

مشى بخيل وابنه مع جنازة وكانت امرأة تنوح وتصرخ إلى أين يذهبون بك إلى بيت لا فراش فيه,ولا غطاء , ولا خبز ولا ماء!؟
فقال ابن البخيل لأبيه: هل سيذهبون به إلى بيتنا؟

* معقول

سئل بخيل يوما عن أيهما أكثر فائدة من الشمس.
فقيل له كيف ذلك والناس تذهب إلى أعمالها عند طلوعها وتعود عند غيابها؟
فقال: الشمس تطلع نهاراً والدنيا نور, أما القمر فأنه يبزغ ليلاً وينير الدنيا,فهو أفضل من الشمس.

* مصيدة

دخل أحد البخلاء دكانا لبيع الأدوات المنزلية, وطلب شراء مصيدة للفئران عرض عليه صاحب الدكان واحدة, وبدأ يشرح له طريقة استعمالها.
فقال: هنا تضع قطعة الجبن, فيدخل الفأر المصيدة ليأكلها,وما أن يقضم جزءاً منها حتى تنطبق عليه المصيدة.
فقال البخيل على الفور: أريد مصيدة يموت فيها الفأر قبل أن يأكل الجبن!!

* و اعجباه

البخيل الأول: لماذا أنت حزين هكذا؟ البخيل الثاني: لأن ثمن البنزين ارتفع كثيرا! البخيل الأول: ها، ها، لقد اشتريت سيارة إذا؟ البخيل الثاني: لا .. اشتريت ولاعة!

* البرتقالة

اشترى رجل بخيل ثلاث برتقالات قطع الأولى فوجدها متعفنة فرماها ، قطع الثانية فوجدها متعفنة فرماها، فأطفأ النور وقطع لاثالثة وأكلها .

* سهراية

خرج بخيل وابنه في المساء لقضاء السهرة عند أحد الأصدقاء، وفي منتصف الطريق عرف الرجل أن ابنه ترك المصباح مضيئا ولم يطفئه عند مغادرة المنزل. لقال له: لقد خسرنا بإهمالك هذا درهما.. وأمره بالعودة إلى المنزل ليطفئ المصباح. وعاد الولد إلى المنزل فأطفأ المصباح، ثم رجع إلى أبيه، فابتدره أبوه قائلا: - أن خسارتنا هذه المرة، اكبر من خسارتنا في المرة السابقة، فقد أبليت من حذائك ما يساوي درهمين. فأجاب الولد قائلا: - اطمئن يا أبي .. فقد ذهبت إلى المنزل وعدت حافيا.

* شوربة

زوجة البخيل: - أرجو أن تشتري لنا قدرا من العظام لنعمل حساء.
البخيل: - يا لك من مبذرة، ألم أفرجك على اللحم عند الجزار أمس.

*ها ها ها

أرسل صديق لصديقه -البخيل جدا - راجيا منه مساعدته وإقراضه مبلغ خمسين جنيها لضائقة مالية شديدة يعانيها. فأجابه صديقه البخيل برسالة قائلا: صديقي العزيز، إنني فعلا أتمنى تحقيق رغبتك ومساعدتك، إلا أنني أغلقت الرسالة ونسيت وضع المبلغ المطلوب فيها!

* مثلا

البخيل: إني افطر وأتغذى بكسرة خبز وافترض أنني أفطرت بطبق من الفطير وتغذيت بدجاجة مخمرة!
صديقه: وبأي شيء تتعشى؟
البخيل: عجبا لك! أيشتهي العشاء من يفطر بطبق من الفطير ويتغذى بدجاجة محمرة؟

* ملعوبة

قال الولد لأبيه البخيل جدا: "أبصرت في منامي أنك أعطيتني عشرة جنيهات".
فأجاب الأب: "ادخرها وإياك أن تصرفها!"

* عراف

ذهب بخيل إلى قارئ الكف وأعطاه مبلغا ضئيلا ليكشف له عن بخته، فأمسك القارئ بكفه وأطال النظر فيه، ثم قال له:
إنك لم تتزوج، ولم يتزوج أبوك كذلك ، فقال البخيل مندهشا: كيف ذلك، وابن من أكون إذن؟ قال قارئ الكف : وهل من المعقول أن تكون من بني آدم؟

* ذكاوة

ذهب رجل بخيل إلى أحد الأطباء ليكشف عن علته ويصف له الدواء، وكان الطبيب يتقاضى على الكشف للمرة الأولى ثلاثة جنيهات، وفي المرة الثانية جنيهين، وفي المرة الثالثة جنيها واحدا، فقال الرجل البخيل للطبيب: - لقد سبق أن عرضت نفسي عليك مرتين قبل الآن، وهذه المرة الثالثة، فأرجو آن تبحث حالتي الآن وتصف لي العلاج المناسب، وهاك جنيها أجرة الكشف، ففطن الطبيب لهذه الحيلة، فأجرى الكشف على الرجل، ثم كتب له الوصفة الآتية: يعاد استعمال الدواء السابق مرة ثالثة



#2



_________________
avatar
ولاء

عدد المساهمات : 95
نقاط : 215
تاريخ التسجيل : 14/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من نوادر البخلاء

مُساهمة  ولاء في الثلاثاء فبراير 22, 2011 1:30 pm

قيل: اجتمع ثلاثة من البخلاء وقرروا التبرع بجزء من مالهم بعدما كثر كلام الناس عليهم.
فقال الأول: سأرسم دائرة على الأرض وأرمي بالمال، فما سقط بداخلها لي وما سقط خارجها للفقراء!!
فقال الثاني: أما أنا فسأرسم خطًّا على الأرض وأرمي بالمال فما كان على يمين الخط لي، وما كان على شماله فهو للفقراء!!
فقال الثالث: أما أنا فسأرمي المال فما سقط على الأرض فهو لي وما بقي في الهواء فهو للفقراء.





من كتاب المستطرف في كل فن مستظرف، للأبشيهي


قال رجل لبعض البخلاء: لم لا تدعوني إلى طعامك؟
قال: لأنك جيد المضغ سريع البلع، إذا أكلت لقمةً هيّأت أخرى،
قال: يا أخي أتريد إذا أكلت عندك أن أصلي ركعتين بين كل لقمتين؟




وقيل لبخيل: من أشجع الناس.
قال: من سمع وقع أضراس الناس على طعامه ولم تنشق مرارته.
قال عمر بن ميمون : مررت ببعض طرق الكوفة فإذا أنا برجل يخاصم جارا له
فقلت : ما بالكما؟ فقال احدهما : إن صديقاً لي زارني فاشتهى رأسا فاشتريته وتغذينا،
واخذت عظامه فوضعتها على باب داري أتجمل بها، فجاء هذا فأخذها ووضعها على باب داره
يوهم الناس أنه هو الذي اشترى الرأس،




قال رجل من البخلاء لأولاده : اشتروا لي لحما، فاشتروه،
فأمر بطبخه فلما استوى أكله جميعه حتى لم يبق في يده إلا عظمة،
وعيون أولاده ترمقه. فقال : ما أعطى أحد منكم هذه العظمة حتى يحسن وصف أكلها.
فقال ولده الأكبر : أمشمشها(1) يا أبت وأمصها حتى لا أدع للذر(2) فيها مقيلاً(3)،
قال :لست بصاحبها. فقال الأوسط: ألوكها يا أبت وألحسها حتى لا يدرى أحد لعام هي أم لعامين،
قال : لست بصاحبها. فقال الأصغر: يا أبت أمصها ثم أدقها وأسفها سفاً،
قال : أنت صاحبها وهي لك زادك الله معرفة وحزما.



حكى بعضهم قال : كنت في سفر فضللت عن الطريق فرأيت بيتا في الفلاة فأتيته فاذا به اعرابية،
فلما رأتني قالت : من تكون؟ قلت : ضيف، قالت : اهلا ومرحبا بالضيف انزل على الرحب والسعة.
قال : فنزلت فقدمت لي طعاما فأكلت وماء فشربت فبينما أنا على ذلك إذ أقبل صاحب البيت،
فقال : من هذا؟، فقالت : ضيف.
فقال : لا أهلا ولا مرحبا ما لنا وللضيف؟،
فلما سمعت كلامه ركبت من ساعتي وسرت فلما كان من الغد رأيت بيتا في الفلاة فقصدته،
فإذا فيه اعرابية فلما رأتني قالت : من تكون؟، قلت : ضيف. قالت : لا أهلا ولا مرحبا بالضيف ما لنا وللضيف؟. فبينما هي تكلمني إذ أقبل صاحب البيت،
فلما رآني قال : من هذا؟ قالت : ضيف، قال : مرحبا وأهلا بالضيف،
ثم أتى بطعام حسن فأكلت وماء فشربت فتذكرت ما مر بي بالأمس فتبسمت، فقال : مم تبسمك؟
فقصصت عليه ما اتفق لي مع تلك الاعرابية وبعلها وما سمعت منه ومن زوجته. فقال : لا تعجب إن تلك الاعرابية التي رأيتها هي أختي وإن بعلها أخو امرأتي هذه فغلب على كل طبع أهله.




_________________
avatar
ولاء

عدد المساهمات : 95
نقاط : 215
تاريخ التسجيل : 14/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من نوادر البخلاء

مُساهمة  ولاء في الثلاثاء فبراير 22, 2011 1:34 pm

# أشتكى أحد البخلاء من الفئران , فنصحه صديقه أن يشتري مصيدة ,

ذهب ليشتري واحدة فأخذ صاحب المحل يشرح له طريقة أستعمالها , وقال:

تضع قطعة من الجبن وعندمايأتي الفأر و يبدأ في قضمها تُطبق عيله فيموت

فقال البخيل : أريد واحدة تجعل الفأر يموت قبل أن يبدأ في قضم الجبن .

## خرج أحد البخلاء ليتنزه مع أبنه وفي منتصف الطريق صاح بأبنه :

قاتلك الله , لقد نسيت أطفاء المصباح أذهب في الحال وأطفئه قبل أن نخسر

درهماً,فذهب الولد يعدو سريعاً , وعاد مسرعاً فلقي أبيه أشدُ غضباً فسأله

عن السبب فقال : لقد ضاعفت الخسارة وأبليت حذاءك في ذهابك وإيابك,

فأجاب ألابن : أطمئن يا أبي لقد ذهبت وعدت حافياً . ( أبن الوزعوام )

## مرت جنازة ببخيل ومعه أبنه, و كانت مع الجنازة أمرأة تبكي وتقول :

ألآن يذهبون بك إلى بيت لا فراش ولا غطاء ولاطعام ولاماء فيه , فقال

الولد لأبيه : لمَ يأخذون الميت لبيتنا ؟

## ركب بخيل سيارة تاكسي , وعند أحد المنحدرات انزلقت السيارة

فصاح السائق : لا أستطيع إيقاف السيارة , فصرخ البخيل : أوقف

العداد حالاً .

## سألوا بخيل :إذا إشتد البرد ماذا تفعل ؟ قال : أجلس بقرب المدفأة ,

فقالوا له : وأن أشتد البرد أكثر ؟ قال أقترب أكثر من المدفأة , فقالوا

وأن أشتد البرد أكثر وأكثر ؟ قال: أشغلُ المدفأة .

## أشترى بخيل ثلاث برتقالات , قطع ألاولى فوجدها متعفنة فرماها

وقطع الثانية فوجدها متعفنة فرماها ,عندها.. أطفآ النور وقطع الثالثة

وأكلها .

## قال بخيل لصديقه : أنا سيئ الحظ .. فسأله : لماذا ؟ قال .. الصيدلية

التي بجوارنا أعلنت عن تنزيلات في الادوية وليس في بيتنا مريض واحد .

## جلس بخيل وزوجته يأكلان الطعام , فقال البخيل : ما ألذ الطعام لولا

الزحام , فقالت له زوجته : أي زحام , لا يوجد ألا أنا وانت والطبق , فقال:

كنت أريد أن أكون أنا والطبق وحدنا .


_________________
avatar
ولاء

عدد المساهمات : 95
نقاط : 215
تاريخ التسجيل : 14/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى